هاشتاغ
1 تقرير
1 تقرير
Donate Quran
صدقة جارية لدعم تعليم وتحفيظ القران Ongoing charity to support teaching and memorizing the Qur’an You can help lots of people by donating little​ - Link below

You can help lots of people by donating little​



+ - R

https://www.paypal.com/donate?campaign_id=UYWTMTWZZG8EW



ساهم معنا في مشروع تعليم وتحفيظ القران، تقبلها الله منا ومنكم صدقة جارية عنكم وعن عائلاتكم. بارك الله بكم جميعا.

Contribute with us to the project of teaching and memorizing the Qur’an. May God accept it from us and from you as an ongoing charity on behalf of you and your families. God bless you all.

Our Causes

نُحن نسعى الى نشر المحتوى الاخلاقي والابداعي بما يتعلق بالقران، بطريقة جديدة ومُلهمة للشباب ولشعوب العالم بشكل طيب ومحترم وجميل. يمكنكم المساعدة ولو بالقليل لانجاح هذا المشروع واستمراره.

We seek to spread ethical and creative content related to the Qur’an, in a new and inspiring way for young people and the peoples of the world in a kind, respectful and beautiful way. You can help, even a little, to make this project a success and its continuity.



The Prophet ﷺ said:

“Whoever reads a letter from the Book of Allah, he will have a reward. And that reward will be multiplied by ten.” 

He ﷺ also said:

“Whoever guides someone to good will have the reward like one who did it.”

Imagine receiving 10 good deeds for every letter recited every day by each student – Donate now to get these rewards!


أجاب علي هذه الفتوى: سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله:

التبرع لمثل هذه الجمعية يعتبر من الصدقة الجارية التي يجري أجرها ما دام أن هذا التبرع جارٍ، وذلك لأنه إذا حصل بذلك حفظ القرآن، فإن ذلك خير، وذلك لأنه إذا حفظ القرآن فالذي سبب حفظه هو هذا التبرع، فيكون لهذا المتبرع أجر كبير عند الله تعالى، كما أن للحافظ أجر فقراءته من حفظه يعتبر كأنه يقرأ وكأن هذا الذي تسبب في حفظه هو الذي علمه، فيكون الذي تسبب بهذا التبرع شريكًا له في الأجر أو له أجره لا ينقص بعضهم أجر بعض. كذلك يدخل في ضمن قوله: خيركم من تعلم القرآن وعلمه؛ لأنه وإن لم يعلمه بالتلقين فقد علمه بالسبب، حيث تسبب إلى أن حفظ هذا القرآن وصار من حملته فيكون له أجر من تسبب بالتلقين والتعليم، وأما أن المتبرع يشارك الطلاب والمحفظين أجرهم: فنعم، لأنه معين لهم ومتسبب في إعانتهم فله أجر على قدر عمله ونيته، وهكذا نتواصى بالتبرع لطلاب العلم وحفاظ القرآن رجاء أن يستمر نشاطهم. والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.



#quran #study
اكتب تعليق